تفاصيل الأخبار
خلال إجتماعها السنوي العادي الهيئة العامة لشركة التأمين الوطنية NIC تقرّ توزيع أرباح نقدية بنسبة 12.5% من رأس المال على المساهمين
خلال إجتماعها السنوي العادي

رام الله – عقدت شركة التأمين الوطنية NIC اجتماعها السنوي العادي للهيئة العامة والذي شارك فيه مساهمو الشركة، وأعضاء مجلس الإدارة، والإدارة التنفيذية، وبحضور ممثل عن هيئة سوق رأس المال الفلسطينية وممثل عن سوق فلسطين للأوراق المالية ومراقب الشركات في وزارة الإقتصاد الوطني ومدقق الشركة الخارجي برايس وتر هاوس كوبرز فلسطين، وذلك في المقر الرئيسي لشركة التأمين الوطنية بالبيرة.

وفي بداية الإجتماع تم الترحيب بالحضور والتأكد من إكتمال النصاب القانوني للإجتماع من أجل مناقشة البنود الواردة على جدول الأعمال لإتخاذ القرارات الملائمة بخصوصها، والتي شملت سماع تقرير مجلس الإدارة ومناقشته والموافقة عليه، وسماع تقرير مدقق حسابات الشركة للسنة المنتهية في 31/12/2015 ومناقشته والمصادقة عليه، واستمعت الهيئة العامة إلى التقرير المالي للشركة ومناقشة الحسابات الختامية والميزانية السنوية والمصادقة عليها وعلى جميع المخصصات والإحتياطات الواردة فيها ومن ثم الموافقة على توصية مجلس الإدارة بخصوص مكافأة أعضاء مجلس الإدارة، والموافقة على توصية مجلس الإدارة بخصوص توزيع الأرباح على المساهمين بنسبة 12.5% من القيمة الإسمية للسهم إبتداء من 10/04/2016، بالإضافة إلى إخلاء طرف أعضاء مجلس الإدارة وإبراء ذمتهم عن كل ما يتعلق بتصرفاتهم عن السنة المالية المنتهية في 31/12/2015، وأخيراً وافقت الهيئة العامة على تجديد التعاقد مع برايس وتر هاوس كوبرز فلسطين لتدقيق حسابات الشركة عن السنة المنتهية في 31/12/2016، وتفويض مجلس الإدارة بتحديد أتعابهم.

من جانبه أشار رئيس مجلس الإدارة السيد محمد المسروجي إلى أبرز مقتطفات مسيرة النجاح التي حققتها شركة التأمين الوطنية خلال ثلاث وعشرون عاما حيث دأبت دائما على الإلتزام والإخلاص والعمل لتصل في خدمات التأمين الوطنية إلى كل فلسطين وقد تمكنت الشركة وبالرغم من التحديات بالتأقلم مع الظروف وأخذ جميع التدابير اللازمة لذلك حيث عملت خلالها جميع طواقم الشركة بجهود كبيرة في ظل زيادة حدة التنافس في سوق التأمين الفلسطيني وبالرغم من جميع التحديات التي واجهتها الشركة خلال مسيرتها في عام 2015.

وأكد مسروجي على أن الشركة تمكنت من التخطيط السليم ودراسة مختلف الإحتمالات ووضع الخطط البديلة كأساس في عملياتها نتيجة لهذه الخسارة للحفاظ على حصة مرتفعة من كافة أنواع التأمينات والربحية منها، وأضاف مسروجي إلى أن التراجع في النتائج خلال 2015 لم يؤثر على مستوى خدمات الشركة وإلتزامها تجاه عملائها ومزودي الخدمات التأمينية ونحن كلنا ثقة بأن هذا العام والأعوام القادمة ستشهد تحسناً ملحوظاً من خلال هذا التضافر والتلاحم الذي يبديه العاملون في هذه الشركة ممثلة بإدارتها التنفيذية.

وتابع مسروجي " كما لا يسعني الا أن أتقدم من هيئة سوق رأس المال الفلسطينية والإدارة العامة للتأمين ممثلة برئيس مجلس ادارتها الدكتور نبيل قسيس، ومدير عام الهيئة السيد/ براق النابلسي، ومدير عام الرقابة على التأمين السيد/ بركات ميادمة وجميع أعضاء الهيئة بالشكر والتقدير لما قدموه من جهود مضنية وشجاعة باعتماد التعرفة الرسمية وإلزام الشركات بالحد الأدنى لتعرفة المركبات والعمال وتشجيع وضبط الالتزام بها من قبل شركات التأمين، وذلك بالتعاون المشكور من قبل الاتحاد الفلسطيني لشركات التأمين ممثلة برئيس مجلس إدارتها السيد/ أيوب زعرب والأمين العام للاتحاد السيد/ أمجد جدوع لما قدموه ويقدموه من دعم وتواصل مستمر لإنجاح وحماية قطاع التأمين الفلسطيني من الانهيار".

من جهته، أوضح مدير عام شركة التأمين الوطنية NIC أحمد مشعشع همته وعزيمته والإصرار على مواصلة مسيرة العطاء التي سوف تستمر الشركة بالعمل ضمنها لرفع مستوى الأداء ولتحسين مستوى الإنتاج والنتائج حيث اعتبر أن عام 2016 هو عام الإنطلاق بقوة ونشاط للإنتشار بشكل واسع وممنهج في جميع مناطق الوطن.

وأضاف مشعشع " بالرغم من جميع التحديات وبالإضافة إلى التدهور في الوضع الإقتصادي والأمني المستمر في أراضي السلطة الفلسطينية، فإننا لن نتوقف لحظة عن القيام بدورنا في تقديم أفضل الخدمات والوفاء بإلتزامنا اتجاه جميع الأطراف من مساهمين ووكلاء وموظفين ومؤمنين ومزودي الخدمة، بالإضافة إلى ذلك نحن عملنا خطة إستراتيجية للشركة بتفعيل نشاطات المسؤولية الإجتماعية والتي تشمل كافة القطاعات لخدمة المجتمع الفلسطيني الذي نشعر بالفخر للإنتماء له.

وفي ختام إجتماع الهيئة العامة العادي تم إقرار التقرير الإداري والمالي وإبراء ذمة أعضاء مجلس الإدارة عن السنة المنتهية 31/12/2015.

يذكر أن شركة التأمين الوطنية المساهمة العامة NIC  هي من أولى شركات التأمين الفلسطينية التي تأسست عام 1992، وحافظت الشركة على مركز الصدارة في قطاع التأمين في فلسطين على مدار أكثر من 23 عاماً، هذا وتعمل الشركة وفق محركات إستراتيجية للنمو المستمر وذلك من خلال شبكة فروعها ومكاتبها ووكلائها المنتشرة في جميع انحاء فلسطين، بالأضافة الى تعزيز دورها الريادي في التنمية المجتمعية من خلال استراتيجية المسؤولية الاجتماعية للشركة.

 

03
إبريل
2016